recent
أخبار ساخنة

كيفية علاج الزكام في الرضع بالاعشاب



تبحث الكثير من الأمهات عن كيفية علاج الزكام في الرضع، نظراً لشيوع هذا المرض لديهم وتتجنب الأمهات دائماً إعطاء أي أدوية عقارية للرضع خوفاً من الأعراض الجانبية التي ستلحق بهم نتيجة تناول العقار وخلل الجهاز المناعي الذي ينتج عن استعمالها.

سنتناول في هذا المقال كيفية علاجه في الرضع، أو الطفل حديث الولادة بواسطة أعشاب طبية، كما سنتناول بعض الاحتياطات التي ستحمي وتعالج رضيعك من الزكام.

ما هو الزكام؟

يعد من الأمراض التي تنتقل بالعدوى الفيروسية، وليست العدوى البكتيرية، لذلك فإن استعمال المضادات الحيوية لا يفيد في علاج الزكام، إذ أن دور المضادات الحيوية يقتصر فقط على علاج العدوى البكتيرية، للذلك فهو نوع من الفيروسات الذي يسبب الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي بشكل كبير.

يعد أكثر الأمراض شيوعاً بشكل عام سواء للرضع أو الأطفال أو الكبار وهي ماتسبب " نزلة البرد".

يجب الحرص على تقديم جميع سبل الراحة على فترات كافية لطفلك، والحرص على تنظيف المنزل والحمام خاصة لجعله نظيف، وتجنب حدوث فرصة إصابة بالعدوى البكتيرية، فيجب تجنب إصابته بالزكام والجفاف أو الجيوب الأنفية.

وهذا طبقاً للأطفال حديثي الولاده، الذين تقل أعمارهم عن عمر سنتين، وخاصة في أي وقت برد أو في فصل الشتاء، فيجب المحافظة على المشروب الساخن في ايام الإصابة بالمرض، بقدر الإمكان، حافظي على إعطاء طفلك فيتامين مهما اختلف السبب أو لم يكن هناك سبب لذلك.

أسباب الزكام عند الرضع

كما ذكرنا بأن الرضع هي أكثر فئة معرضة للإصابة به، يرجع ذلك إلى عدم نمو الجهاز المناعي لديهم بشكل كامل، لذلك يكونون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الفيروسية، والبكتيرية أيضاً.

ما يزيد عن 200 صنف من الفيروسات يسببون الإصابة به، لذلك يعد هو العدوى الفيروسية المنتشرة عن باقي أنواع العدوى الفيروسية.

ما هي أعراض الزكام في الرضع؟

فئة الرضع هي أكثر فئة يصعب بها ملاحظة الإصابة بالأمراض بشكل عام، وهذا لأنخ لا يقدر على الكلام أو التعبير أو شرح مايشعر به، لذلك يقتصر دور الأم، فإذا كان طفلك يعاني منه، ستلاحظين الأعراض التالية:

  • في حالة إصابة الرضيع بزيادة في درجة حرارة الجسم.
  • إذا لاحظت الأم على ابنها سعال أو العطس فإنه مصاب به.
  •  يصاب الرضيع المصاب بالزكام بسيلان الأنف.
  • قد تلاحظ الأم فقدان للشهية لدى الرضيع.

كيفية وقاية وعلاج الرضيع من الزكام 

يمكن أن تتبع الأم بعض الخطوات لوقاية الرضيع من الإصابة بالزكام، خاصة في فصل الشتاء ومن طرق الوقاية منه التالي:

  • يجب تجنب تعرض الرضيع للبرودة.
  • يمنع التدخين جانب الطفل أو في المكان المحيط به.
  • يجب أن يبعد الرضيع عن أي شخص مصاب بعدوى بشكل عام.
  • يجب تجنب العادة السيئة وهي قبلة الفم للرضيع، حيث تنتقل عدة أنواع من الفيروسات منها، ليس فقط في حالة الزكام.
  • يجب أن يحصل الطفل على تطعيماته كاملة.
  • يجب الحفاظ على قياس درجة الحرارة للأطفال خاصة للأطفال تحت عمر الستة أشهر.
  • الحفاظ على إرضاع الطفل من قبل الأمهات لأكثر من مرة في اليوم، وجعله يشرب كمية كافية من الحليب، حيث يساعد حليب الأم على التسريع في عملية الشفاء منه وتخفيف الرشح لذلك الرضاعة مهمة جداً لتقوية الجهاز المناعي لدى الطفل.
  • يمنع شرب الماء من قبل الرضع بكمية كبيرة أثناء الإصابة به، حيث يسبب الماء في اضطرابات في مستوى الأملاح لدى الرضع، لذلك يجب تجنب شرب كمية كبيرة من الماء، واستبدالها بحليب الأم.
  • يفضل شرب الماء بكثرة من قبل الأمهات، لتتمكن من إعطاء الرضيع قدر أكبر من الحليب، كما يمكن الإكثار من السوائل للأطفال أكبر من سنتين.
  • يمكن شرب شوربة الدجاج لعلاج الزكام عند الرضع، حيث تساعد على علاج اضطرابات الجهاز التنفسي، كما تعالج الرشح كما تساعد درجة حرارتها على علاج البرد، لذلك يجب الحفاظ على سخونتها وتناولها من قبل الأم ورضيعها.
  • حافظي على جعل الطفل ينام لمدة جيدة في اليوم فإن الزكام يسبب إجهاد بدني للطفل بسبب مقاومة الجهاز المناعي للفيروس، يجب الحفاظ على تغطية جسمه.
  • لعلاج الرشح والتخلص من المخاط لدى الرضيع، عليكي بغسل أنفه بواسطة محلول ملحي.
  • يجب تجنب استعمال أي أدوية عقارية إلا بعد استشارة الطبيب المتخصص.
  • حافظي على ترطيب أنف الطفل بواسطة أي مرطب مناسب لبشرة الأطفال، حيث يسبب السعال جفاف الأنف.
  • غسل اليدين بالماء والصابون لسحب المخاط من أنف الطفل،ليقدر على التنفس بسهولة، والحفاظ على نظافته لتجنب ملامسته لانواع الجراثيم.
  • يجب الإنتباه من وضعية نوم الرضيع، بحيث أن لا تكون أفقية بشكل كامل، فيجب أن يتم رفع رأس الطفل أو تكون وضعية النوم أفقية بشكل مائل، لتجنب حدوث إختناق للطفل نتيجة إنسداد الأنف
  • إذا زادت درجة حرارة الطفل، فيستدعي الأمر هنا إلى ضرورة إستشارة الطبيب.

هل يمكن شرب الأعشاب الطبيعية لعلاج الزكام عند الرضع؟

نعم، يمكن استعمال الأعشاب لديهم فوق عمر الستة أشهر.

ما هي الأعشاب المستخدمة لعلاج نزلات البرد عند الأطفال؟

تتعدد الأعشاب الطبيعية التي يمكن استعمالها لدى الرضع والأطفال والكبار أيضاً لعلاجه، لكن يجب الحذر من استعمال أي نوع من الأعشاب فإن الأدوية تستخلص من الأعشاب الطبيعية.

 أي أن الأعشاب تحمل مواد كيميائية يمكن أن تضر بصحة طفلك، لذلك يمنع استعمال أي أعشاب بدون الرجوع إلى الطبيب، تتمثل الأعشاب التي يمكن تناولها للرضيع في حالة الإصابة بنزلات البرد كالتالي:

المشروب بالعسل الطبيعي، يعد العسل من أفضل الأدوية الطبيعية التي تعزز وتحسن من صحة الجهاز المناعي، بالتالي تحسن من قدرته على مكافحة العدوى الفيروسية.

الينسون، يعد الينسون من أكثر الأعشاب الطبيعية الشائعة لعلاج حالات الزكام لدى الأطفال والكبار، كما يستعمل لعلاج أعراضه المزعجة مثل احتقان الأنف والرشح.

يمكن استعماله لعلاج احتقان الحلق والإصابة بالانفلونزا من مشروب الينسون، بسبب المواد الفعالة التي يحتوي عليها، وتؤدي إلى علاج أغلب الأعراض من تقليل الافرازات المخاطية، وتقليل سيلان الأنف والعطس وغيره.

قومي بوضع شاي الينسون لي في الماء المغلي أولاً، واحرصي على أن يشربه طفلك في صورة باردة

شرب البابونج، يعد البابونج من الأعشاب المسكنة والمريحة للأعصاب وتعزز الجهاز المناعي.

يمكن أيضاً تناول عشبة الكركم أو الكاموميل، احرصي على أن يتناول طفلك الاعشاب باستخدام الجرعات المناسبة لعمره.

هل الزكام عند الرضع يسبب خطير؟

لا، إنه من الأمراض الشائعة التي تصيب الرضع وتأخذ وقت قصير ويشفى الرضيع من تلقاء نفسه، لكن في حالات نادرة يكون خطير، وفي الحالتين يجب الاهتمام بالرضيع في حالة الإصابة به.

هل يمكن استنشاق زيت النعناع لعلاج الزكام عند الرضع؟

على الرغم من أن النعناع وزيت النعناع من الأعشاب الهامة لعلاجه، لكن استنشاقه من قبل الرضع قد يزيد من احتمالية حدوث نوبات الربو وأزمة قلبية.

لذلك لا داعي إلى استنشاق النعناع.

هل يمكن دهن صدر الرضيع بزيت النعناع؟

لا، تعد تلك من أحد العادات السيئة المنتشرة أو دهن الليمون، لكن يمنع استعمالها من قبل الرضع حيث تسبب تهيج في الجهاز التنفسي الخاص بالرضيع.

حيث يسبب فتح القصبات الهوائية بشكل كبير مما يؤدي إلى تهيجها، بالتالي التهاب القصبة الهوائية

كما تعد تلك من أحد العلاجات المنزلية الخاطئة.

هل يمكن استعمال محلول ملحي للرضع ؟

نعم، يمكن استعمال المحلول الملحي للرضع في الأنف لتنظيفه من المخاط ومساعدة الرضيع على التنفس بشكل جيد.

هل ارتفاع درجة الحرارة خطيرة للرضع؟

نعم، لذلك يجب الحفاظ على مراقبة درجة حرارة رضيعك لتجنب حدوث التهابات في أماكن مختلفة من الجسم التي قد تصل إلى التهاب العين وضعف النظر.

ما هي أفضل طريقة لقياس درجة الحرارة لدى الرضع؟

أكثر الطرق دقة في قياس ومتابعة درجة الحرارة لدى الأطفال هي عن طريق وضع الميزان في فتحة الشرج، قياس درجة الحرارة خلف الأذن قد تعطي درجة حرارة غير دقيقة تقل عن درجة الحرارة الفعلية نصف درجة مئوية.

ما هي أدوية علاج الحمى؟

يمكن تناول الأدوية الخافضة للحرارة للطفل الذي تزيد درجة حرارته عن ٣٨ درجة، للرضع تحت عمر ثلاثة أشهر ودرجة حرارة ٣٩ فوق ثلاثة أشهر.

يمكن تناول الأدوية التي تحتوي على مادة الباراسيتامول بأي شكل من أشكاله، للرضع من عمر يوم حتى عمر ستة أشهر.

يتم تناول دواء سيتال للرضع بحيث تم تناول نقطتين من العقار لكل كيلو من وزن الطفل لكل ست ساعات.

يجب تجنب تناول جرعة مضاعفة من مادة الباراسيتامول، وتعد تلك من أحد الأخطاء الشائعة، حيث تحتوي أدوية علاج نزلات البرد على مادة الباراسيتامول لذلك إذا كنت تعطي لطفلك دواء لعلاج الزكام، فيجب أن تلاحظي المواد الفعالة به قبل أن تستخدمي خافض للحرارة.

يفضل عدم إعطاء أدوية للرضيع، والاعتماد على الرضاعة من حليب ثديك.

من هنا فقد تناولنا كيفية التعامل مع الطفل الذي يعاني من الزكام وانسداد الأنف، لإزالة المخاط الذي يخرج من أنف الطفل باستخدام المحلول الملحي الذي ينظف هذا المخاط، والأدوية والطرق التي تساعد على تخفيف سيلان الأنف، ويجب أن ينال الطفل فترة كافية من الراحة، كما قد لاحظنا بأن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية لديهم جهاز مناعي قوي، وفي الحالات الحرجة، يجب استشارة طبيب متخصص لطب الأطفال

google-playkhamsatmostaqltradent