random
أخبار ساخنة

جميلتي عُمان بقلم الكاتبة شمساء صالح أحمد المعمرية

الصفحة الرئيسية


 

جميلتي عُمان

جميلتي التي رحل عنها فارسها لم تعد بذاك الجمال بتلك الطله لم تعد مبتسمة وليست على ما يرام جرحها ظاهر للعيان تكاد تلتحف بالغموض تتلاشى بلا ضياء ولا شعاع
كم كان فارسها يعتني بها يخاف عليها من نسمة الهواء
كانت نظرته ثاقبه مد يمينه لذاك الشعاع المنبثق من عتمة مظلمة لتتجلى بأروع طلة وأجمل بهجة
ارتدت في زمانه انقى وأغلى الحلل واسدى عليها من عمره أجمل أيامه
فأصبحت أسيرة القلوب جميلة الرؤى شعب عظيم وراء رجل حكيم
رحمه الله وأسكنه فسيح جناته
وتتجلى مسيرة الخير بخطى ثابته راسخه
تحت ظل قائدها حامل الراية
راية العز والنصر الممتد من جذور التاريخ
صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق حفظه الله ورعاه
شمسه صالح أحمد المعمري
google-playkhamsatmostaqltradent